tozdit

منتديات توزديت


    مواصفات الطفل الطبيعي بعد الولادة

    شاطر

    نميس

    عدد الرسائل : 72
    تاريخ التسجيل : 14/08/2008

    منقول مواصفات الطفل الطبيعي بعد الولادة

    مُساهمة من طرف نميس في الخميس أغسطس 14, 2008 4:15 am

    مواصفات الطفل الطبيعي بعد الولادة : Newborn infant[size=24]

    يبدو الطفل بعد ولادته
    مباشرة بلون احمر داكن وتكسوه طبقة من الطلاء الدهني والطلاء الدهني هذا عبارة عن
    مادة لزجة كانت تسهل حركة الطفل في رحم امه وتفيد بعد الولادة في حماية جسم الطفل و
    يكون الطفل حديث الولادة الطبيعي نشيطا يبكي بشدة ويتحرك بشدة ويمكن ان يرضع من ثدي
    والدته مباشرة و قد تلاحظ زرقة بسيطة في اليدين والقدمين وهذا امر طبيعي اما اذا
    كانت الزرقة حول الفم فهي غير طبيعية غالبا.
    يكون وزن الطفل الطبيعي عند
    الولادة من اثنان كغ و نصف الى اربعة كغ و نصف و محيط رأسه خمسة وثلاثون سم و طوله
    خمسون سم .

    من الظواهر الطبيعية الملاحظة خلال الأيام الأولى حدوث تقشر في
    جسم الطفل وظهور حبيبات ناعمة بيضاء على الوجه تسمى الدخنية كذلك من الطبيعي ان
    يحدث تورم بسيط في الثديين بعد الولادة بايام و يجب هنا عدم عصر ثدي الطفل نهائيا
    وقد يظهر حب الشباب لايام على وجه الطفل ويزول من تلقاء نفسه و قد يلاحظ خروج مادة
    مخاطية من الفرج عند الاناث و قد تترافق هذه المادة مع مشحات دموية بسيطة وهذا
    السيلان الدموي يتوقف لوحده بعد ايام و يفرغ الوليد الطبيعي البول و البراز في
    اليوم الاول عادة وقد يتأخر قليلا اما اذا تأخر افراغ البول او البراز لاكثر من
    يومين فيجب ان يفحص الطفل.


    العناية بالطفل حديث الولادة :

    يجب
    ان يعطى الطفل اللقاح منذ اللحظة الاولى للولادة اما العمر المفضل للختان فهو بعمر
    الشهر ولقد ثبتت الفائدة العلمية للختان واصبحت كل الهيئات العلمية تنصح بالختان
    لانه لوحظ زيادة معدل الانتانات البولية وسرطان القضيب عند الرجال غير المختونين .

    يفضل عدم اجراء الحمام للطفل في اليومين الاوليين بعد الولادة لان المادة
    البيضاء الموجودة على جسم الطفل و التي تسمى الطلاء الدهني مفيدة للطفل وتحمي جلده
    من الجراثيم اما اذا كان هناك ضرورة لاجراء الحمام بسبب اتساخ جسم الطفل فيجرى
    الحمام بالماء والصابون و لا ينصح باجراء الحما م بالماء والملح كما هي العادة في
    بعض المناطق لان الملح ملوث وقد ينقل جراثيم الكزاز الى سرة الطفل .

    يجب
    البدء بارضاع الطفل من ثدي والدته بعد الولادة مباشرة والرضعات الاولى تكون مؤلفة
    من الصمغة وهي مادة مفيدة جدا للطفل و تحتوي على مواد مقوية لمناعته و يجب عدم
    اعطاء الطفل الماء و السكر .

    يجب عدم وضع الملح او الكحل على سرة الطفل لان
    هذه الواد ملوثة ولا تفيد في تطهير السرة و افضل طريقة هي غسل سرة الطفل بالكحول
    عدة مرات يوميا حتى تسقط .

    من الافضل عدم تكحيل عينا الطفل لان الكحل ملوث
    بالرصاص وسجلت حالات قليلة من التسمم بالرصاص عند الاطفال بعد تكحيل العيون لفترة
    طويلة .

    عادة لف الطفل باللفلوفة غير مريحة للطفل والافضل الباس الطفس ملابس
    مريحة بحيث يحرك اطرافه الاربعة بحرية


    طريقة الارضاع الصحيحة :


    تبين الصورة طريقة الارضاع الصحيحة بحيث يكون كل من الام والطفل بوضعية
    مريحة و الصورة لام ترضع توأم وهذا ينطبق على الطفل الواحد ايضا
    و يجب ان يمسك
    الطفل بكامل حلمة الثدي اثناء الارضاع مع اكبر قسم ممكن من اللعوة وهي الدائرة بنية
    اللون حول الحلمة

    اذا كنت تجدين صعوبة في فصل الطفل عن الثدي في نهاية
    الرضعة فيمكن ان تلجأئ الى وضع اصبعك في فم الطفل و ابعاد الطفل عن الثدي تدريجيا
    ثم سحب اصيعك تدريجيا وع الانتباه الى ضرورة غسل اليدين قبل كل رضعة

    يجب
    القيم بتجشأة الطفل بعد كل رضعة و ذلك ببطحه على بطنه والتربيت على ظهره


    العناية بحلمة الثدي تكون بغسل الحلمة بالماء الدافىء لاكثر من مرة كل يوم
    ولا يجوز غسل الحلمة بالمطهرات او الصابون العادي قبل الرضعة و يجب ترك الحلمة لتجف
    بتعريضها للهواء بعد كل رضعة قبل تغطيتها
    تغذية الطفل

    يجب التنبيه الى
    ضرورة اعطاء الفيتامين ( د ) لجميع الاطفال منذ الولادة و خاصة الاطفال الذين لا
    يتعرضون للشمس و ذلك بمقدار اربعمائة وحدة يوميا او حسب ما يراه طبيب
    الاطفال

    :الأشهر الأربعة الاولى

    يعطى الطفل في هذا العمر حليب الام
    فقط او الحليب الاصطناعي المناسب له دون اية تغذية اضافية

    :من الشهر الرابع
    وحتى الشهر السادس

    يمكن البدء باعطاء صفار البيض والفواكه مثل التفاح و
    الموز و يكون البدء يدريجيا و تزاد المقادير تدريجيا و يجب ان تحل كل وجبة فواكه
    محل رضعة من رضعات الطفل و يتم توزيع الوجبات علىاليوم فيعطى التفاح صباحا مثلا و
    الفواكه الاخرى بعد الظهر و صفار البيض ليلا

    :من الشهر السادس و حتى الشهر
    الثامن

    نبدأ هنا باعطاء السيريلاك اي مسحوق القمح و شوربة الخضار و مرق لحم
    الدجاج اضافة لما سبق

    :من الشهر الثامن وحتى عمر السنة

    نبدأ هنا
    باعطاء بياض البيض مع الصفار و كذلك البسكويت بدلا من السيريلاك اضافة للاطعمة
    السابقة

    :سنة و ما فوق

    و منذ عمر السنة وما بعد يمكن البدء باعطاء
    الطفل طعام العائلة العادي مع التذكير بانه من المفضل عدم اعطاء الطفل حليب البقر
    قبل عمر السنة خاصة للاطفال الذين يتحدرون من عائلة فيها سوابق للحساسية مثل الربو
    و الرشح التحسسي

    إن إطعام الطفل بالشكل الصحيح ليس بالأمر السهل
    دائما

    :ما هو دورك في عملية تغذية الطفل

    يكون الوالدين الأقدر على
    الحكم في تحديد موعد ونوعية الطعام الذي يجب ان يتناوله الأطفال ولكن الأطفال
    أنفسهم هم الأقدر حكما على تقدير الكمية التي ينبغي ان يتناولوها .. وهذه النقاط
    الخمسة الهامة ستفيد الوالدين وجميع الأشخاص المهتمين بتغذية الأطفال والقائمين على
    رعايتهم في معالجة هذا الأمر بشكل جيد

    تقديم مجموعة متنوعة ولذيذة وصحية من
    الأطعمة ولا مانع من المغامرة في هذا الخصوص

    تقديم الوجبات الرئيسية
    والوجبات الخفيفة في مواعيد محددة وفقا لجدول ثابت

    جعل موعد تناول الطعام
    وقتا مليئا بالبهجة والسرور

    تعليم العادات الحسنة في تناول
    الطعام

    يجب ان يقدم الوالدين قدوة حسنة في ذلك

    تساعد للتدخلات السارة
    أثناء تناول الطعام في مرحلة عمرية على جعل هذه المرحلة فرصة مناسبة لتعلم العادات
    الجيدة في تناول الطعام على مدى مراحل الحياة .. ان التعامل الإيجابي مع مواقف
    التغذية والطعام يشجع على التوصل إلى الاختيار المناسب لأطعمة صحية .. وللحصول على
    نصائح محددة بهذا الشان يمكن التحدث إلى طبيب الأطفال أو المختص بالتغذية
    .

    :لا تجعلي موعد تناول الطعام ساحة قتال

    لا تسرفي في إصدار الأوامر
    : ( نظف صحتك ! ) ( لن تتناول الحلوى إذا لم تأكل الخضار ! ) ( إذا تحسنت تصرفاتك
    فسوف أعطيك السكاكر ! ) .. ان كل هذه العبارات تبدو مألوفة للآباء والمهتمين برعاية
    الأطفال .. ولكن الطعام يجب ان يقدم للطفل على انه تغذية له وليس مكافأة أو عقابا
    .. فان الرشاوى الغذائية على المدى الطويل تزيد من المشاكل اكثر مما تحلها .. هل
    تعرفين يا سيدتي ان تشجيع طفلك على غسيل يديه بشكل جيد قبل الطعام وبعده قد يساعد
    على تجنب الأمراض الناشئة عن تناول الطعام !

    إذا كان طفلك يحب تناول نوعا
    واحدا من الطعام في كل الوجبات اسمحي له بذلك إذا كان هذا الطعام الذي يفضله صحيا
    ونافعا وقدمي له أنواعا أخرى مفيدة في كل وجبة دون ان تظهري له انك تتقصدين ذلك
    وبعد بضعة أيام ستجدين انه سيرغب بتجربة أنواع أخرى من الطعام المتوفر أمامه .. ولا
    تخفي عنه النوع الذي يحبه بل قدميه له طالما يرغب به فان إصراره على تناول نوع محدد
    من الطعام نادرا ما يدوم لدرجة تؤدي إلى ضرر

    إذف

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 2:38 pm